عن الجريدة

جريدة مركز طارق والي العمارة والتراث هي دورية علمية محكمة أطلقها مركز طارق والي العمارة والتراث في عام 2011 إيماناً من المركز بأهمية التنظير كآلية محورية في الممارسة المهنية، هادفاً بذلك إلى إتاحة وسيلة لنشر المعرفة باللغة العربية في مجالات العمارة والعمران والتراث عبر منصة مستدامة يمكن من خلالها للباحثين والممارسين في ذات المجالات إتاحة أبحاثهم وأوراقهم العلمية للوصول إلى قاعدة واسعة من المهتمين والممارسين والباحثين الآخرين.

تصدر جريدة مركز طارق والي العمارة والتراث في ثلاثة أعداد سنوياً ولكل عدد من أعدادها محور رئيسي تدور حوله موضوعات جميع المقالات البحثية المتضمنة في كل عدد، وتتكون هيئة تحرير الجريدة من عدد من المتخصصين في مجالات العمارة والعمران والتراث والأثار من مختلف التخصصات العلمية الدقيقة والتي تتيح للمشاركين ضمان جدوى نشر أبحاثهم العلمية وكذلك تضمن للقارئين مصداقية المقالات والأبحاث المنشورة بالجريدة.

الإعلانات

العدد الحالي

مجلد 6 عدد 12 (2016): هل كل موروث تراث؟
					معاينة مجلد 6 عدد 12 (2016): هل كل موروث تراث؟

ما هو التراث؟ هل  كل ورثناه عن السلف  سواء كان فكرا او عادات او فنون تستحق ان نسميها تراث؟ وهل الزمن وحده يستطيع ان يحول كل حجر الى اثر وكل خواطر عشوائية الى نص تراثي، وكل خرافة الى حقيقة؟

في محاولة لاعادة النظر في مفهومنا للتراث ومراجعة موقفنا منه نتوقف عند تعريف المفكر العربي محمد عابد الجابري للتراث بانه "كل ما هو حاضر فينا أو معنا من الماضي، سواء من ماضينا أم ماضي غيرنا، سواء القريب منه أم البعيد" وذلك لانه يتعامل مع جانب هام من التراث وهو الحضور.. ويربط وجوده في حياتنا بالتواصل والتفاعل معه ، تفاعل يتعدى التقديس والتقدير والحفاظ الى الابداع، ابداع رؤية جديدة ليست احلال للماضي محل الحاضر او القديم محل الجديد ولا العكس، بل هي اولا واخيرا اعادة بناء الوعي بالماضي والحاضر والعلاقة بينهما، وابداع في اعادة تخطيط لثقافة الماضي وثقافة المستقبل في آن واحد.

منشور: 22-06-2016
معاينة جميع الأعداد