الانسان ورؤية المكان

المؤلفون

  • محمد علاء

الكلمات المفتاحية:

الانطباع الحسي، التجارب المكانية، التراث المعماري، التغيرات العمرانية

الملخص

تفاعل الإنسان فى المكان هو ما يؤكد شعور وجود الإنسان ,و في مدينة مثل كوبنهاجن , يحتل البعد الإنسانى الدافع الأوحد للقائمين على العملية التخطيطية فى المدينة . ووسط المدينة هو حالة من التفاعل المستمر بين الإنسان والمكان بدون معوقات ميكانيكية أو خرسانية. وسمة المدينة هى الطمأنينة والسعادة. ان الحقيقة التاريخية التى قد نعرفها عن مكان بعينه هى حقيقة مجرده من الإنطباع الحسى الذى يخلفه المكان على الإنسان، يقول جاستون باشيلرد "نحن لسنا بمؤرخين، ولكن أقرب للشعراء فأحاسيسنا هى تعبيرات منسية من الشعر"، فحواس الإنسان هى أدوات التخاطب لفهم المكان، والمكان يوصل رسالته المخفية من خلال حواس الإنسان..

منشور

21-06-2012

كيفية الاقتباس

علاء محمد. 2012. "الانسان ورؤية المكان". جريدة مركز طارق والي العمارة والتراث 2 (04):17-21. https://journal.walycenter.org/index.php/twcj/article/view/22.