مشروع حلم باريس الشرق

حي الإسماعيلية في القاهرة بين حلم الخديوي وواقع المجتمع

المؤلفون

  • دينا علاء

الكلمات المفتاحية:

القاهرة، وسط البلد، الخديو اسماعيل، التغيرات العمرانية

الملخص

كانت القاهرة في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر حاضرة الولاية المصرية العثمانية وعاصمتها ومركز الحياة السياسية والإجتماعية والأقتصادية ؛ فالقاهرة مركز إقامة الطبقة الحاكمة من النخب السياسية المجتمعية من كبار الملتزمين وكبار التجار والمشايخ والعلماء ، مما يجعل منها المركز السياسي والإداري المركزي لمجمل الوحدات العمرانية والإجتماعية للولاية سواء الحضرية منها أوالريفية على السواء , فالقاهرة هي دوماً مركز مؤسسات الحكم العسكرية والمدينية ، كما إنها هي المركز الأقتصادي مقارنة بالتجمعات العمرانية الأخرى إذ تمثل سوقاًللمنتجات المحلية والخارجية بأعتبارها أكبر تمركزللقوة الشرائية ، ومن ثم أهم مركز حرفي لإشباع أحتياجات هذا السوق وتضم في بنائها الهيكلي الطوائف الحرفية بمختلف أنماطها . وأخيراً فالقاهرة هي أهم مركز للإشعاع الثقافي والديني السائد حينها من خلال مؤسسات التعليم التقليدية وفي مقدمتها الأزهر أو من خلال الطرق الصوفية ؛ تلك هى صورة القاهرة فى نهاية القرن الثامن عشر و مطلع القرن التاسع عشر مع بداية حكم على باشا و الاسرة العلوية من بعده التى شهدت معه القاهرة تغييرات عمرانية لا سيما مع اسماعيل باشا فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر.

منشور

22-10-2013

كيفية الاقتباس

علاء دينا. 2013. "مشروع حلم باريس الشرق: حي الإسماعيلية في القاهرة بين حلم الخديوي وواقع المجتمع". جريدة مركز طارق والي العمارة والتراث 3 (07):31-38. https://journal.walycenter.org/index.php/twcj/article/view/46.