العينُ تهوى صورة الحسنِ

المؤلفون

  • سالي سليمان

الكلمات المفتاحية:

الخط العربي، التراث اللا مادي، الفن العربي، الفن الاسلامي

الملخص

هو ايقاع ينساب حولك في هدوء و سكينة تسمعه بلا صوت .

فن الخط العربي هو فن مغرق في الروحانية و العلم ، يحمل بين ثناياه إيقاعات متنوعة .

تتغير أحاسيسك حين تنظر إليه بين الدهشة من إبداع الخطاط والرهبة من وقع الكلمات و الرحمة من معنى المكتوب .
هذا الفن لم ينشأ ليملاّ الفراغ بل هو جزء من كل ،  يعزز و يتناغم و يتواصل مع ما حوله ، فجمع بين الجمال و الإستعمال ، كتب على الجدران و الرقاع و الورق لإيصال المعنى ، فتارة يعزف نغمة روحانية في اّية قراّنية ، و تارة يعزف نغمة رومانسية في بيت شعر و مرة يعزف نغمة  رصينة في حكم متوارثة .

الخط هو أبلغ الفنون الإسلامية و هو لسان اليد فهو متسق بين حروفه العمودية التي تعطي احساساّ بالهيبة و حروفه الأفقية المنسابة التي تعطي احساساّ بالروحانية .

سار الخط العربي رحلة طويلة لم تنتهي بعد ، فقد نشأ نشأة عادية بطيئة بسيطة ثم تطور مع تطور الحياة و انتشار الإسلام فقفز قفزات سريعة و تبارى الخطاطون في تحسينه و تجميله ووضع أدابه و علومه حتى أصبح من أرقى الفنون الإسلامية .

منشور

22-06-2016

كيفية الاقتباس

سليمان سالي. 2016. "العينُ تهوى صورة الحسنِ". جريدة مركز طارق والي العمارة والتراث 6 (12):27-33. https://journal.walycenter.org/index.php/twcj/article/view/85.